الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 "الحريرى": أنا الحصان الأسود لانتخابات الرئاسة.. وتعديل كامب دافيد أول قراراتى إذا فزت.. أبو إسماعيل أخطأ بنفى جنسية والدته الأمريكية وأرفض سياسة "لوى الدراع"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان



ذكر
عدد الرسائل : 16910
الموقع : جريدة الامة
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: "الحريرى": أنا الحصان الأسود لانتخابات الرئاسة.. وتعديل كامب دافيد أول قراراتى إذا فزت.. أبو إسماعيل أخطأ بنفى جنسية والدته الأمريكية وأرفض سياسة "لوى الدراع"   الخميس 19 أبريل 2012 - 11:20


أكد أبو العز الحريرى المرشح لرئاسة الجمهورية أن البعض يتصور غباء منه أن طوفان الثورة قد انتهى وهذا لن يحدث مهما كانت الظروف، لذا فلابد أن تتجدد موجة ثانية من الثورة حتى تتضح الأمور وينكشف العسكر والإخوان ويفتضح أمرهم أمام الشعب المصرى، لافتا إلى أن حكام الخليج والعسكر والإخوان والأمريكان كانوا ضد جعل الجيش المصرى على الحياد، كما تم فى ثورة تونس خشية أن يمتد الربيع والثورات إلى باقى الدول العربية.

وأضاف الحريرى خلال مؤتمر عقده مساء أمس الأربعاء، أنه لا توجد قيادة على وجه الأرض تستطيع أن تأمر الجيش المصرى أن يخون وطنيته ويشهر سلاحه فى وجه المصريين مهما كانت الظروف.

وأشار الحريرى إلى أنه سيتقدم اليوم الخميس، بطعن أمام القضاء الإدارى ضد استمرار المجلس العسكرى فى إدارة شئون البلاد، كما سيطعن على كل القرارات التى اتخذها العسكرى منذ توليه البلاد، وحتى الآن، مشيرا إلى أن مبارك حينما سقط كان لا يملك قرارا حتى يفوض العسكرى، مؤكدا على أن الثورة المصرية حمت المجلس العسكرى من دخول السجن مع مبارك، لافتا إلى أهمية محاكمة كل القيادات السياسية فى البلاد بما فيها العسكرى والإخوان عن إدارة شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية.
وأضاف الحريرى، أن حل أزمة الدستور الحالية يتمثل فى إصدار إعلان دستورى فوراً ليصحح الموقف ويأتى بجمعية تأسيسية من خلال الانتخاب المباشر من الشعب منتقداً قرار العسكرى بجمع مجلسى الشعب والشورى لتأسيس الدستور، الأمر الذى جعل البرلمان يتحول وكأنه كيان إدارى ومنه إلى جمعية تدار من خلال المجلس العسكرى.
وأكد الحريرى أنه الحصان الأسود لانتخابات الرئاسة والتى قد تحدث فيها كثير من المفاجآت، مشيرا إلى أنه سيقوم بعمل وزارة للفقراء إذا فاز بانتخابات الرئاسة، وهو الأمر الذى ليس بجديد خاصة وأن فرنسا إحدى أكبر الدول فى العالم لديها وزارة للفقراء، كما أشار إلى أنه سيتخذ عدة قرارات حال فوزه بالانتخابات الرئاسية منها تسعير كل السلع بالسعر الحقيقى لها مع الحصول على هامش ربح معين، إلى جانب أنه سيقوم بعمل مصالحة مجتمعية مع ما يقرب من 750 ألف بلطجى والذى دفعتهم ظروفهم الاجتماعية والأحوال الاقتصادية السيئة للبلاد بسبب حكم مبارك إلى هذه الجرائم.
وأضاف الحريرى أنه سيكون طبيبا مجتمعيا وليس مجرد رئيس، لافتا إلى أن الرئيس هو مدير عموم شئون البلاد مشددا على ضرورة تعديل اتفاقية كامب دايفيد مع إسرائيل، مؤكدا على أهمية تدريس هذه الاتفاقية فى المدارس المصرية منذ المرحلة الابتدائية حتى تستيقظ القضية الوطنية لدى كل المصريين.

وأوضح الحريرى أنه لا يمتلك من الأموال ما يجعله أن يقوم بعمل دعايا قوية لمعركته فى انتخابات الرئاسة خصوصا فى مواجهة عدد من المرشحين الآخرين، خاصة وأنه لم يصرف على الانتخابات الرئاسية حتى الآن إلا ما يقرب من 200 ألف جنيه فقط، وأشار إلى أن أحد المرشحين الآخرين قام بصرف ما يقرب من 125 مليون دولار على دعاياه الانتخابية حتى الآن.
وأكد الحريرى إلى أن هناك التباسا فى زيارة المفتى للقدس وهى الزيارة التى تحمل فكرتين الأولى يتصورها البعض وكأنه تطبيعا مع العدو الصهيونى والثانية وكأنه فى إطار إحدى الزيارات المصرية للفسلطينى فى القدس، مشيرا إلى أنه يرفض زيارة المفتى للقدس فى ظل وجودها تحت لواء الحكم الإسرائيلى.

وعن البرلمان أشار الحريرى إلى أنه لا يستحق أن يكون برلمان الثورة، مؤكدا على أن أداءه لم يرق إلى طموحات وأحلام المصريين، وأنه يتقدم بطعن لإسقاطه وحله بسبب عدم شرعيته، ويتوقع أن تقوم المحكمة بحل البرلمان قريبا.

وعن حازم صلاح أبو أسماعيل، قال الحريرى إنه يحترمه كثيرا وهو أحد الكوادر التى شاركت فى الثورة إلا أنه استنكر نفيه لجنسية والدته واستنكر أيضا ما وصفه "لوى الدراع" واعتصام عدد من أنصاره أمام اللجنة العليا للانتخابات اعتراضا على خروجه من سباق الرئاسة.

وأكد الحريرى أن البرلمان طالب الإخوان والسلفيين بأن يصوتوا ضد المادة 28 من الدستور إلا أنهم رفضوا التواصل معنا، ورفضوا التصويت ضدها، لافتا إلى أن خيرت الشاطر مرشح الجماعة كان من الممكن أن يتم مناقشة قانون للعفو الشامل عنه وإصداره خلال 48 ساعة فقط فى مجلس الشعب، وبعدها يقوم المجلس العسكرى بالتصديق عليه، إلا أنهم رفضوا ذلك الطرح، خشية أن يقوم بالإفراج عن ما يزيد على 12 ألف سجين آخر داخل السجون المصرية إلى جانب الشاطر، والذى كان أولى بهم أن يساعدوهم على الخروج من السجون وليس الشاطر فحسب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alomah.4ulike.com
 
"الحريرى": أنا الحصان الأسود لانتخابات الرئاسة.. وتعديل كامب دافيد أول قراراتى إذا فزت.. أبو إسماعيل أخطأ بنفى جنسية والدته الأمريكية وأرفض سياسة "لوى الدراع"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: