الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 تفاصيل حرب صيد الأتوبيسات على الحدود الإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
new

avatar

انثى
عدد الرسائل : 891
العمر : 39
الموقع : perfspot.com/koky4u5000
تاريخ التسجيل : 06/08/2011

مُساهمةموضوع: تفاصيل حرب صيد الأتوبيسات على الحدود الإسرائيلية   الجمعة 19 أغسطس 2011 - 2:59

]إذاعة الجيش الإسرائيلى تعترف: قتلنا مصرى

خطأ"

زعمت إذاعة الجيش الاسرائيلى، أن مقتل وإصابة عدد من قوات الأمن المصرية المرابطة على الحدود المتاخمة لإسرائيل، وقع عن طريق خطأ غير مقصود بالمرة، خلال تنفيذ قوات إسرائيلية لهجوم جوى وبرى على عناصر تحاول التسلل لإسرائيل وقطاع غزة عبر الحدود الممتدة مع سيناء.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى العميد يوئيف موردخاى، إن القوات الإسرائيلية التى انتشرت على الحدود المصرية لم تستهدف قوات لأمن المصرية عن عمد، موضحاً أن قوات الأمن المصرية غير متورطة بالمرة فى الاعتداءات التى وقعت على مدينة إيلات الإسرائيلية، التى قتل فيها 8 إسرائيليين، بينهم ضابط وجندى بالجيش الإسرائيلى، بالإضافة إلى سقوط ما يقرب من 30 جريحاً حتى الآن.

من جانبه، ذكر قائد المنطقة الجنوبية للجيش الإسرائيلى، أن قوات الأمن المصرية لن تكون مستهدفة من القوات الإسرائيلية، زاعماً أن القوات المصرية تشارك فى تمشيط المنطقة الحدودية الواقعة بين مصر وإسرائيل.


استشهاد وإصابة 3 شرطيين مصريين برصاص إسرائيلى على الحدود المصرية


قال مصدر مطلع، إن شرطيين مصريين استشهدا على الحدود المصرية، وأصيب ثالث بقوات حرس الحدود المصرية، خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، على الحدود عند العلامة الدولية رقم 79 بصحراء النقب، وتم نقل الجثتين والمصاب إلى مستشفى العريش العام.

وقال المصدر، إن الشهيدين هما الشرطى "أسامة جلال إمام" (22 سنة)، والشرطى "طه محمد إبراهيم" (22 سنة)، والمصاب الشرطى "أحمد محمد إبراهيم" (21 سنة).

وأضاف المصدر، أنهما استشهدا خلال اشتباكات على الحدود، أثناء مطاردة القوات الإسرائيلية للعناصر التى نفذت هجمات مدينة إيلات الإسرائيلية، كما استشهد مصريان آخران لم تعرف هويتهما بعد، ونقلا إلى أحد مستشفيات جنوب سيناء.


هآارتس تزعم مقتل قناص إسرائيلى على يد جندى مصرى


زعمت صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية، أن مجنداً بالقيادة الجنوبية الإسرائيلية لقى مصرعه مساء الخميس، بعد إطلاق نار عليه بواسطة مجند مصرى، ليكون العسكرى الثامن الذى يلقى حتفه أمس الخميس.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إنه فى تمام الساعة السابعة مساء الخميس أطلقت أعيرة نارية من الجانب المصرى، مشيرة إلى أنها رصاصات أطلقت من بندقية من التى تحملها القوات المصرية على الحدود.

وأشارت الصحيفة إلى أن المجند الإسرائيلى يدعى بيسكال أفراهمى ويبلغ من العمر 49 عاماً، وهو أب لثلاثة أولاد من مدينة القدس، وهو أقدم محارب فى وحدة "يمام" ويعرف عنه بأنه من أمهر قناصى الوحدة.

مصدر عسكرى: الأجهزة الأمنية تمشط المناطق الحدودية مع إسرائيل
أعلن مصدر عسكرى مسئول لوكالة أنباء الشرق الأوسط الليلة، أن الأجهزة الأمنية المصرية المعنية تقوم حاليًا بتمشيط المناطق الحدودية، بجانب تشديد الحراسات على الحدود مع إسرائيل.


وأوضح المصدر، أن هذه الإجراءات الأمنية تأتى عقب الأحداث التى تشهدها سيناء حالياً.

من جهة أخرى، أوضح المصدر العسكرى المسئول، أن حادث إطلاق النار الذى وقع فى وقت سابق أثناء قيام الطائرة الإسرائيلية بمطاردة مشبوهين عند طابا وإطلاق النيران عليهم، طالت هذه النيران التى جرت بشكل عشوائى، عدداً من أفراد القوات المصرية المتواجدة، مما أدى ذلك إلى استشهاد ضابط بالقوات المسلحة من قوات حرس الحدود، بالإضافة إلى استشهاد جنديين بالأمن المركزى وإصابة آخرين.

ومن جانب آخر، أشار المصدر إلى أن ملثمين قاموا بمهاجمة كمين تابع للقوات المسلحة عند منطقة "الريسية"، وأن القوات المتواجدة تبادلت معها إطلاق النيران.



مجموعة فدائية تشن عمليات منسقة على الطريق إلى إيلات .. ومقتل سبعة إسرائيليين وجرح العشرات




تعزيزات عسكرية اسرائيلية على طريق ايلات بعد الهجوم. (أ.ف.ب)


قتل سبعة اسرائيليين على الاقل في سلسلة هجمات فدائية استهدفت حافلتين وعدة سيارات في الطريق الى منتجع ايلات جنوبي فلسطين المحتلة ظهر أمس.

واعلن الناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان "ثلاث عمليات هجومية منفصلة وقعت في جنوب البلاد".

وأوضح أن "حافلة عمومية كانت تقل مدنيين وجنوداً اسرائيليين تعرضت أولا لهجوم بأسلحة رشاشة، ثم تعرضت سيارة خصوصية لاطلاق نار من اسلحة رشاشة قبل ان يطلق مهاجمون قذائف هاون أو صواريخ مضادة للدبابات في المنطقة الجنوبية".


جندي اسرائيلي يحرس إحدى حافلات شركة «ايغد» التي استهدفها الهجوم المسلح. (رويترز)


وقالت الاذاعة الاسرائيلية باللغة العربية ان "حالة تأهب قصوى اعلنت على الحدود الاسرائيلية المصرية اثر وقوع العملية. وقد تم نقل 25 جريحاً الى المستشفى.

وذكرت مصادر أمنية اسرائيلية لوكالة "فرانس برس" مقتل سبعة على الأقل من منفذي الهجمات الثلاث. وقالت المصادر ان المهاجمين السبعة قتلوا في تبادل لاطلاق النار مع عسكريين اسرائيليين.

وسارع وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك الى اتهام غزة بالوقوف وراء الهجمات، متوعدا برد "قوي".


آثار الرصاص على الحافلة الاسرائيلية. (رويترز)



وقال باراك في بيان ان "مصدر الهجمات الارهابية هو غزة وسنتحرك ضدهم بكل ما لدينا من قوة وتصميم".

وأضاف باراك ان الحادث يشير الى ضعف سيطرة مصر على صحراء سيناء حيث بدأت القوات المصرية عملية واسعة نهاية الاسبوع لتضييق الخناق على الجماعات المسلحة.

واشار باراك الى ان "هذه هجمة ارهابية خطيرة جدا في العديد من الاماكن وتعكس ضعف السيطرة المصرية على سيناء وتوسع نشاط العناصر الارهابية هناك".-على حد تعبيره-

وأكد ناطق باسم الحكومة في غزة ان "لا علاقة لقطاع غزة" بالهجمات الفدائية. وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة ان "الحكومة الفلسطينية تنفي الاتهامات الاسرائيلية على لسان باراك .. وتؤكد ان لا علاقة لقطاع غزة بما حدث في ايلات".



واضاف "نعتبر هذه الاتهامات محاولة للخروج من الازمة الاسرائيلية الداخلية".



جندي جريح في الهجوم الفدائي يُنقل الى مستشفى في ايلات. (أ.ف.ب)




مروحيات عسكرية شاركت في نقل الجرحى الاسرائيليين الى المستشفيات. (رويترز)



جنود إسرائيليون في حالة استنفار بمنطقة الهجوم



نتانياهو وبيريز يزعمان: اعتداءات إيلات نفذت عبر سيناء بمساعدة مصرية.. وإسرائيل أحبطت "كارثة" حقيقية.. وقتلت جميع منفذى الهجوم.. ولدينا 8 قتلى بينهم ضابط وجندى و30 مصاباً


زعم كل من رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو والرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز، استخدام أرض سيناء وتآمر بعض المصريين فى مساعدة منفذى الاعتداءات الإرهابية التى شنها مسلحون فى مدينة إيلات الإسرائيلية، مما أدى إلى مقتل 8 إسرائيليين، بينهم ضابط وجندى بالجيش الإسرائيلى، بالإضافة إلى سقوط ما يقرب من 30 جريحاً.

كما زعم نتانياهو وبيريز فى كلمة ألقاها كل منهما فى مؤتمرين صحفيين منفصلين أمام وسائل الإعلام الإسرائيلية، تعليقاً على حادثة إيلات، أن الأنظار اتجهت إلى مصر بمجرد وقوع الاعتداء الإرهابى فى إيلات، نظراً لتوافر معلومات لدى الأجهزة الأمنية بإسرائيل تفيد بتنفيذ هجوم إرهابى وشيك على إسرائيل عن طريق مسلحين يتسللون عبر المنطقة الحدودية الواقعة بين البلدين فى سيناء.

وأضافا، أن الاضطرابات الأمنية التى شهدتها شبه جزيرة سيناء دعمت المعلومات التى تلقتها أجهزة الأمن بإسرائيل، وحذرتنا بالفعل خلال الأيام الماضية من اقتراب تنفيذ هجوم ضد إسرائيل عبر سيناء.

وجددا مزاعمهما بأن التحقيقات الأمنية التى أعقبت وقوع الحادث أشارت إلى أن المنفذين تسللوا من سيناء بعلم ومساعدة مصريين لتنفيذ الاعتداء الذى شهدته جنوب إسرائيل، ولكن منفذى الهجوم على علاقة بالمقاومة الفلسطينية فى قطاع غزة، واختبأ بعضهم فى القطاع عقب تنفيذ الهجوم.

وقال نتانياهو، إن لجان المقاومة الشعبية فى قطاع غزة، التى شاركت فى اختطاف الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط عام 2006، هى المسئولية عن الهجمات التى وقعت قرب مدينة إيلات الإسرائيلية، مؤكداً أن من نفذ هذه الاعتداءات تم تصفيتهم جميعاً وأصبحوا فى عداد الأموات، وتوعد نتانياهو من يفكر فى مهاجمة المدنيين الإسرائيليين بدفع ثمن باهظ للغاية.

من جانبه، ذكر بيريز، أن أجهزة الأمن الإسرائيلية حالت دون وقوع كارثة مروعة تم التخطيط لها خلال هذه الاعتداءات لاستهداف مدنيين إسرائيليين آخرين وخطف ضباط وجنود، وأكد أن الجيش الإسرائيلى نفذ هجمات على قطاع غزة للانتقام من منفذى الحادث، وتم بالفعل تصفية جميع المتورطين فى اعتداءات إيلات.

كما أكد أن قوات ووحدات خاصة من الجيش الإسرائيلى انتشرت على الحدود المصرية، وأعلنت حالة الاستنفار والطوارئ القصوى، تخوفاً من حدوث أى اعتداءات جديدة على حدود إسرائيل الجنوبية المتاخمة للحدود المصرية.

























[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.perfspot.com/koky4u5000
 
تفاصيل حرب صيد الأتوبيسات على الحدود الإسرائيلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخر خبراعداد نجوى بسيونى-
انتقل الى: