الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 ردا على رسالة موقعة من السيد ذياب اللوح سفير دولة فل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان



ذكر
عدد الرسائل : 16910
الموقع : جريدة الامة
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: ردا على رسالة موقعة من السيد ذياب اللوح سفير دولة فل   الجمعة 1 أبريل 2011 - 13:40

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد التحية و السلام, ارجو من رئاسة التحرير نشر ردي على رسالة موقعة من السيد ذياب اللوح سفير دولة فلسطين السابق في جمهورية الصين الشعبية وصلت الى بريدي الالكتروني من جهة مجهولة بالنسبة لي.
*قول السفير انه لم يغلق الهاتف في وجهي و لم يتلفظ بكلام فظف هو كلام غير صحيح و اصدقائه من الاردن الذين طلبت مساعدتهم يعلمون ذلك , و اتركهم لضميرهم.
*اما عن عدم اصدار السفارة اي رد او توضيح , فقد يكون متعمد لاعتقادهم بعدم جدوى ما قمت بنشره , او انه اثبات جديد على الاهمال و اللامبالاة الموجودة عند بعض العاملين بالسفارة, و ربما يكون عدم ردهم يعود الى عدم وجود اي اثبات رسمي يدحض ما اقول, او لشيء في نفس يعقوب لا اعرفه انا و لا تعرفه انت يا سعادة السفير.
*حصولي على هذه المنحة بالطرق القانونية المتبعة في وزارة التعليم العالي الفلسطينية , يفند ادعاء بعض العاملين بالسفارة بتزكية السفير السيد ذياب اللوح لي للحصول على هذه المنحة.و ليس كما يقول البعض في السفارة بانني عضضت اليد التي ساعدتني للحصول على هذه المنحة.
*و ردا على ادعاء السيد ذياب اللوح بان الملحق الثقافي السيد عماد الحلبي قام بترتيب امور سفري الى المدينة التي سادرس فيها , فهذا غير صحيح , فلم يكن احد في استقبالي كما يحدث مع جميع الطلاب الجدد, ولولا احد الطلاب الافارقة الذي صادف وجوده في نفس القاطرة التي كنت بها و الذي صادف ايضا انه يدرس في نفس الجامعة التي سوف ادرس فيها , لما استطعت الوصول الى الجامعة و لربما تهت او ضعت لايام , علما بان الجامعة اخبرتني بعدم اخبارهم بوصولي , و هذا دليل اخر على الاهمال و اللامبالاة.
*اما القول بانه انقطعت اخباري لفترة طويلة و الاعتقاد باني قمت بتغير رقم هاتفي المحمول , فانا لا اذكر ان احدا من السفارة اجرى اتصال هاتفي معي و لو مرة واحدة , فانا من كان يقوم بالاتصال دوما.
*و للتوضيح فانا ذهبت الى السفارة في بكين و كانت فارغة الا من شخص من عائلة الترك اخبرني بانه الملحق الاقتصادي و كان ذلك يوم الاثنين{قبل مغادرتي الصين,و ليس بعد عودتي الى الصين} و عند سؤالي عن الملحق الثقافي و السفير اخبرني بان اعود بعد اسبوع اي يوم الاثنين القادم , لعدم وجود احد من العاملين في السفارة لفترة اسبوع , و لكم ان تسالوا هذا الشخص. اما اني حضرت الى السفارة فور عودتي الى الصين فاود الايضاح هنا بان الطائرة التي جئت بها هبطت في مدينة جوانجو و ليس في بكين كما ورد على لسان السيد ذياب اللوح .
*و ردا على قول السفير السابق باني فقدت المنحة بمجرد مغادرتي الاراضي الصينية , فهذا ادعاء لا اساس له من الصحة , و عندي رسالة رسمية من الجامعة تسمح لي بمغادرة الصين لاسباب صحية , و في قانون المنح الصينية يوجد بند يسمح للطالب بتاجيل سنة دراسية و المغادرة لاسباب صحية, و هنا ادعو السيد ذياب اللوح لقراءة قانون المنح الصينية , مع العلم انه مكتوب باللغة الصينية و اللغة الانجليزية .
*صدق السيد ذياب اللوح بقوله ان بعض اصدقائه و للعلم هم اقاربي توسطوا لمساعدتي , و لكن هذا حدث بعد عدم تجاوب السفارة معي , و هذا دليل على المحسوبية المعمول بها في السفارة, علما بان تدخلهم لم يجدي نفعا.
*اما القول بانه توجد خلافات و مشاكل بيني و بين الاستاذ المشرف على رسالتي ! فكيف تكون هناك خلافات مع المشرف على الرسالة و انا لم ابدا بكتابة الرسالة و لا اعرف من هو المشرف عليها , علما بانه هناك مواد يجب اجتيازها في الفصل الدراسي الاول قبل الالتقاء بالمشرف , و في هذه الفترة انا لم اكن في الصين.
*السيد عماد الحلبي لم يقم بالاتصال بالجامعة و انما صديق له لا علاقة رسمية له بالسفارة, من قام بالاتصال بالجامعة و هنا علامة استفهام كبيرة!! هذا خلاف الاشاعات المغرضة بحقي , بل و محاولة البعض في السفارة الغاء اقامتي هنا في الصين و يمكنك التاكد من ذلك با سعادة السفير من جهات رسمية فلسطينية .
و اقول للسيد ذياب اللوح ان الحق كالزيت يطفو دائما. و الله جل و علا على ما اقول شهيد.
و شكرا.
الدكتور محمود علي عريقات.
***********************************************

بسم الله الرحمن الرحيم



توضيح

صادر عن سفير دولة فلسطين السابق لدى الصين دياب اللوح

الموضوع : منحة الطالب محمود علي عريقات



قرأت ما كتبه الأستاذ الزميل محمد بسام جودة رئيس تحرير وكالة ميلاد الإخبارية الموقرة بخصوص مناشدة الأخ الطالب الدكتور محمود علي عريقات الحاصل على منحة دكتوراة في طب الأمراض الجلدية والتناسلية في إحدى جامعات جمهورية الصين الشعبية والذي يدعي بأن سفير دولة فلسطين السابق قد قال له كلاماً فظاً وأغلق الهاتف في وجهه، في الحقيقة لقد قرأت ما كتبه الأخ الطالب ووزعه على شبكة الإنترنت ولم أرد عليه تاركاً للسفارة في بكين الرد خاصة أن الأخ عماد الحلبي مسؤول ملف الشؤون الطلابية لديه كل التفاصيل والمستندات الثبوتية في ملف الأخ الطالب محمود عريقات ولكن السفارة لم ترد أو تصدر توضيحاً لأسباب لا أعرفها ، وهنا أريد أقدم توضيحاً لأن الأخ الزميل محمد جودة قد أرسل ما كتبه لي مباشرة ، وذلك على نحو ما يلي :



- سفارة دولة فلسطين في بكين تحيل كافة المنح السنوية المقدمة من حكومة جمهورية الصينية الشعبية الصديقة إلى وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية وتوزع المنح مناصفة بين الداخل والخارج ، ودور السفارة هو دور ناظم ومساعدة فقط .



- الأخ الطالب محمود علي عريقات حصل على منحته بالطرق الرسمية وأبلغنا بموعد وصوله إلى مطار بكين من سفارتنا في عمان وهذه هي الآلية المعمول بها بين السفارة بالصين وسفارات فلسطين بالخارج أومن خلال وزارة التربية والتعليم العالي في فلسطين ، وغالباً ما يتصل الطالب بنفسه ويبلغ عن موعد وصوله وهذا ما حصل مع الطالب عريقات .





- كان الأخ عماد الحلبي مسؤول ملف الشؤون الطلابية في استقباله بمطار بكين الدولي ورافقه إلى مقر لجنة المنح الطلابية الصينية ورتب له كل أموره وسفره إلى المدينة الأخرى التي سوف يسافر لها والإلتحاق بجامعته فيها.



- طوال فترة دراسته في السنة الأولى كنت على تواصل معه وساد الود والإحترام فيما بيننا وزد على ذلك أنني كنت على تواصل مع غالبية طلبتنا سواءً الذين يدرسون بمنحة أو على حسابهم الخاص .



- انقطعت أخباره عنا فترة طويلة وإعتقدنا أنه قد استبدل رقم هاتفه ، وطالما أنه لم يتصل بنا فهو بخير.



- بعد مرور سنة من إنقطاعه عن الاتصال بالسفارة عاود الاتصال بنا ، وتلقينا اتصالاً من جهة صديقة لمساعدته .



- فهمنا منه أنه قد خرج في إجازة مرضية لمدة سنة وحدث هذا دون علم السفارة وحينما سألته لماذا لم تبلغنا بذلك أفاد بأنه قد حضر للسفارة في طريق عودته إلى بكين ولم يجد أحداَ بالسفارة علماً أن بيت السفير بالسفارة وفي حالة دوام (24) ساعة ومن يأت ويطرق الباب نستقبله .



- طلب رسالة من السفارة إلى الجامعة ورسالة أخرى لوزارة التربية والتعليم الصينية وقد تم توجيه الرسالتين من السفارة ، وقد حصل على نسخ منها ، وهنا أطلب من سفارتنا في بكين بالعمل على نشر هاتين الرسالتين .



- بالإضافة لتوجيه الرسائل من السفارة إتصل الأخ عماد الحلبي بالهاتف وتحدث مع مسؤول في الجامعة ، والجامعة رفضت السماح له بمواصلة دراسته فيها، وطلبت شخصياً من السكرتيرة الصينية أن تتحدث مع الجامعة وتنقل لها طلب السفير لحل هذه المشكلة لكن الجامعة اعتذرت وقالت لها تحدثي مع الأستاذ المشرف على رسالته والذي رفض بدوره مواصلة الإشراف عليه لأسباب لها علاقة بطبيعة العلاقة فيما بينهما .





- تحدث الأخ محمود عريقات مع الأخ عماد الحلبي عشرات المرات ولكن الأمور وصلت إلى طريق مسدود بسبب رفض الجامعة ورفض الجهة الصينية الرسمية طلبه ، وفي ذات الوقت تحدث معي أكثر من مرة وشرحت له كل التفاصيل والحيثيات ولكنه لا يريد أن يقتنع وكأن السفارة هي صاحبة القرار وغاب عن ذهنه أننا ضيوف في بلد صديق نطلب ونسعى ولا نفرض الرأي ، خاصة أن غيابه عن الدراسة غير قانوني ومن ينقطع عن الدراسة لأي سبب كان يفقد حقه بمواصلة الاستفادة بالمنحة أو بالحصول على منحة جديدة ، وهذا قانون صيني ، وهذا هو مربط الفرس في موضوعه، وأنا لم أغلق الهاتف في وجهه كما يدعي بل بالعكس كانت تربطني به علاقة شخصية جيدة .



في الحقيقة أنا أستغرب مما سمعت منه وما كتبه حول هذا الموضوع ، وعلى العكس تماماً كان باب مكتبي وباب بيتي في السفارة ببكين مفتوحاً أمام جميع أبناء الشعب الفلسطيني بالصين وأمام الأخوة العرب تجسيداً لما قاله الأخ الزميل محمد جودة في مقاله بأننا في خدمة أبناء شعبنا وقضيتنا العادلة أينما كنا وعلى وجه الخصوص في هذا البلد الصديق .



هذا ما اقتضى التوضيح والله على ما أقوله شهيد والحقيقة واضحة وضوح الشمس لكل الإخوة الموجودين بالصين ولأقاربه في عمان .



ختاماً أقول لمن يهمه الحقيقة "الحق أبلج والباطل لجلج "



والسلام عليكم



دياب اللوح

سفير دولة فلسطين السابق لدى الصين

نسخة إلى :

- ديوان الرئاسة الفلسطينية

- وزارة الخارجية الفلسطينية

- سفارة دولة فلسطين ببكين

وكالة ميلاد الإخبارية




البريد الإلكتروني للمرسل: MAHM1972@HOTMAIL.COM
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alomah.4ulike.com
 
ردا على رسالة موقعة من السيد ذياب اللوح سفير دولة فل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: