الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 بعد ضبطه باحضان عشيقته القى بنفسه من الطابق الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 16991
الموقع : جريدة الامة
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: بعد ضبطه باحضان عشيقته القى بنفسه من الطابق الخامس   السبت 22 يناير 2011 - 1:40

[img]http://alomah.4ulike.com/[/img]
لم تكن ريهام تدرك أنها مقبلة علي كارثة باندفاعها وراء مشاعرها وارتباطها بشاب كان يلهو بها بدعوي الزواج حيث ارتابت أسرتها في سلوكها
وقام شقيقها وشقيقتها بمراقبتها حتي تأكدا من وجودها مع عشيقها داخل شقة الأسرة‏ ،‏ بعد أن ظنت ريهام أن أخويها في زيارة لأحد الأقارب‏ ،‏ عندما فوجئت ريهام بشقيقيها يفتحان باب الشقة أخبرت صديقها لكي يختبيء فما كان منه إلا أن أصيب بحالة ذعر واندفع مهرولا نحو الشرفة لايلوي علي شيء حتي سقط من الطابق الخامس جثة هامدة‏.‏
هكذا قالت ريهام في أقوالها أمام المحقق في واقعة العثور علي جثة لشاب في العقد الرابع من عمره بمنطقة زهراء مدينة نصر إلا أن والد المجني عليه تامر أكد في أقواله بمحضر للشرطة أن هناك شبهة جنائية وراء مقتل ابنه مشيرا إلي أنه كان علي علاقة بريهام وأن شقيقيها ريم وأحمد عندما فوجئنا به داخل المنزل بصحبتها دفعهما الانتقام بأن يقذفا به من الشرفة ليلقي مصرعه‏.‏
وفيما واصل المتهمون وأسرة المجني عليه تبادل الاتهامات قرر اللواء إسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير لامن القاهرة احالتهم إلي أحمد دعبس رئيس نيابة مدينة نصر أول الذي أمر بحبس المتهمين ريهام‏29‏ سنة وريم‏25‏ سنة وأحمد‏21‏ سنة أربعة أيام علي ذمة التحقيق لحين ورود تقرير الطب الشرعي بعد تشريح الجثة‏ ،‏ وبيان سبب الوفاة وتكليف الشرطة باجراء التحريات حول الواقعة‏.‏
تفاصيل العلاقة تعود لخمس سنوات مضت عندما توجه تامر إبراهيم‏31‏ سنة لتسلم عمله كمحاسب بأحد البنوك بمنطقة جاردن سيتي وهناك تعرف علي زميلته ريهام‏29‏ سنة التي رأت في زميلها الجديد مثالا لشريك حياتها‏ ،‏ فأبدت له اعجابها الشديد به‏ ،‏ وبادلها هو نفس الشعور وبدأت اللقاءات عقب خروجهما من البنوك سويا تتعدد في المطاعم والكافيهات وهو ما زاد من توطيد العلاقة بين الصديقين‏.‏
غير أن دوام الحال من المحال حيث فوجئت ريهام بوالديها يخبرانها بتقدم أحد الشبان ميسور الحال لخطبتها فاستسلمت ريهام لضغوط والديها اللذين أقناعها بأن ذلك العريس فرصة ذهبية في ظل الظروف الاجتماعية العصيبة التي يمر بها شباب المجتمع نزل الخبر علي تامر كالصاعقة وسألها كيف هانت عليها أيامهما الجميلة التي قضياها سويا إلا أنه بعد فترة تقبل تامر الأمر ونجح في تضميد جراحه بالزواج من احدي زميلاته بنفس البنك بينما تزوجت ريهام من العريس الجاهز الذي أوجداه لها والداها ومرت السنون وانفصلت ريهام عن زوجها بعد فشلها في تقبل الزوج الجاهز‏.‏
راود تامر شعور بالعودة لضلاله القديم مع صديقته المطلقة ريهام التي أرادت هي الأخري اعادة العلاقة مع صديقها القديم فعادت اللقاءات مرة أخري وبدأ تامر يخفي عن زوجته تأخره المتكرر عنها كل ليلة متعللا بكثرة الأعباء التي يلقيها عليه رئيسه في العمل إلا أنه في الحقيقة يستمتع بأوقاته الجميلة مع صديقته‏.‏
وفي احدي المرات اقترحت ريهام علي صديقها أن يأتي لها بمنزلها بزهراء مدينة نصر حتي تستعيد علاقتهما قوتها من جديد‏.‏
وعندما دخل تامر الشقة ووجد صديقته ريهام تقول له هيت لك وبدأ بالانسجام فوجئا بأصوات قادمة من باب الشقة تحاول فتح الباب فأخبرت ريهام صديقها بأنهما شقيقتها ريم‏25‏ سنة ومحمد‏21‏ سنة طالب تملك الخوف من تامر وحاول البحث عن مكان يتستر فيه فلم يجد أمامه سوي البلكونة كي يتخفي بداخلها‏ ،‏ في الوقت الذي دلفا فيه شقيقا ريهام إلي داخل الشقة‏.‏
شعر تامر بأن فضيحته ستنكشف مع ريهام فانتابته فكرة النزول من الشقة الكائنة بالطابق الخامس عن طريق مواسير المياه وما أن وضع تامر قدميه علي الماسورة حتي اختل توازنه وسقط علي الأرض ففارق الحياة وهو ما أكده الأشقاء الثلاثة في المحضر الذي حرره المقدم حسام عبدالعزيز رئيس مباحث مدينة نصر أول‏ ،‏ غير أن والد المجني عليه إبراهيم الدسوقي‏60‏ سنة موظف قرر في أقواله أن نجله كان علي علاقة بصديقته ريهام وحاولت الأخيرة اقناعه بالزواج منها إلا أنه رفض فاختمرت في ذهنها حيلة لاجباره علي تنفيذ رغبتها‏ ،‏ فطلبت منه الحضور لشقتها بمدينة نصر‏ ،‏ واتفقت مع شقيقيها علي مفاجأته أثناء وجودهما بمفردهما داخل الشقة وعندما حضر الشقيقان وأمسكا بنجله مع شقيقتهما طلبا منه الزواج منها حتي يتستر عليها إلا أن نجله رفض فتطور الأمر لمشاجرة قام علي اثرها الأشقاء الثلاثة بالقاء نجله من بلكونة شقتهم حتي يخفوا معالم جريمتهم‏.‏
وكان اللواء أمين عز الدين مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة قد تلقي بلاغا من أهالي منطقة زهراء مدينة نصر بسقوط أحد الاشخاص من أحد العقارات بالمنطقة فانتقل النقيب محمد كمال قلاوي معاون مباحث القسم لمكان الحادث وتبين أن الشخص يدعي تامر إبراهيم دسوقي‏31‏ سنة موظف ببنك فاستدعي سيارة الاسعاف التي نقلت المصاب لمستشفي البنك الأهلي لاسعافه إلا أنه فارق الحياة‏.‏
وتبين من تحريات اللواء أمين طارق الجزار نائب المدير العام وحسام رضا مدير المباحث الجنائية علي أن المجني عليه كان داخل شقة ريهام وسقط بداخلها‏.‏
فانتقل العقيد عبدالعزيز خضر مفتش مباحث الشرق لشقة الأشقاء الثلاثة واقتادهم لديوان القسم لمعرفة سبب وفاة المجني عليه‏.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alomah.4ulike.com
 
بعد ضبطه باحضان عشيقته القى بنفسه من الطابق الخامس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخر خبراعداد نجوى بسيونى-
انتقل الى: