الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 بيروت تعتذر ولا أحد باستقبال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان



ذكر
عدد الرسائل : 16910
الموقع : جريدة الامة
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: بيروت تعتذر ولا أحد باستقبال   الأربعاء 5 مايو 2010 - 6:08

[img]http://alomah.4ulike.com/[/img]










أمرت السلطات القضائية في مصر بدفن الشاب الذي قُتل وتعرض للتمثيل بجثته من قبل أهالي قرية "كترمايا" اللبنانية، بعد اتهامه بقتل أربعة من سكان القرية، في الوقت الذي أفادت فيه مصادر رسمية بالقاهرة بأن الحكومة اللبنانية قدمت اعتذاراً رسمياً بشأن الأحداث التي أثارت غضباً عارماً في كلا البلدين.



وأفادت المصادر بأن جثة المواطن المصري محمد سليم مسلم، وصلت إلى القاهرة في وقت متأخر من مساء الاثنين، إلا أنه لم يكن أحد من أفراد أسرته موجود بالمطار لتسلمها، مما دفع مسؤولي المطار إلى حفظ الجثة في ثلاجة "مصر للطيران"، لحين قدوم أحد أقاربه لتسلمها.



وقرر النائب العام المصري، المستشار عبد المجيد محمود، الثلاثاء التصريح بدفن جثة "قتيل كترمايا"، مشيرةً إلى أن القرار جاء بعد انتهاء مصلحة الطب الشرعي من تشريح جثته، ومن المقرر أن تصدر مصلحة الطب الشرعي تقريرها خلال الساعات القليلة القادمة.



وذكر بيان صدر عن مكتب النائب العام أن وزارة الخارجية أفادت بأن كلاً من وزير الداخلية اللبناني ومدير عام قوى الأمن الداخلي، قاما باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق عدد من الضباط المسئولين عن عملية توقيف المواطن المصري القتيل، وذلك لـ"سوء تقديرهم للموقف الميداني، وعدم توفير الحماية اللازمة والكافية للمشتبه به، وهو ما أدى إلى قيام الأهالي الثائرين بخطفه من قوات الأمن وقتله ثم التمثيل بجثمانه."



كما أشار البيان إلى أن والدة القتيل، وهي مصرية الجنسية، ومتزوجة حالياً من لبناني بعد طلاقها من والد القتيل في عام 1974، "أفادت بوجود العديد من الثغرات في ملابسات توقيف نجلها، وأن هناك من لفق قضية القتل إليه"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.





وأوضحت النيابة أنه جاري التنسيق بين والدة القتيل ومحامية لبنانية، لتقديم دعوى قضائية تتضمن طلب توقيف كل الضالعين في جريمة القتل والتنكيل، ومتابعة سير القضية فيما يتصل بضلوع المواطن محمد سليم مسلم في قضية القتل التي كان مشتبهاً بها في ارتكابها من عدمه.



كما أمر النائب العام بمتابعة سير التحقيقات التي تجريها السلطات اللبنانية في الحادث، وطلب نسخة رسمية منها للوقوف على النتائج التي تسفر عنها لتحديد المسئولية الجنائية.



على الصعيد ذاته، قدم وزير العدل اللبناني، إبراهيم نجار، اعتذاراً للشعب المصري عن مقتل مواطن مصري والتمثيل بجثته في البلدة اللبنانية، بعد الاشتباه بارتكابه جريمة قتل استهدفت 4 أشخاص من سكان البلدة.



ونقل بيان صادر عن مكتب الوزير قوله، خلال استقباله مساعد وزير الخارجية المصري للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، محمد عبد الحكم، إن "اللقاء شكل فرصة لأن أقدم بصفتي الشخصية اعتذاراً للشعب المصري والحكومة المصرية، عن ردة الفعل التي حدثت في كترمايا، والتي ما كانت لتحدث لولا الجريمة الشنعاء الفظيعة."



من جانبه، قال عبد الحكم: "نحن نثق ثقة كاملة بوزير العدل والقضاء اللبناني، وواثقون بأنه سيتم تطبيق القانون اللبناني في هذا الشأن"، كما تقدم بالعزاء لأهالي الضحايا الأربعة في الجريمة "التي أدانتها مصر بقوة"، مضيفاً قوله: "نحن نتطلع إلى تطبيق القانون اللبناني في شأن المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة الثانية، وتقديمهم للقضاء"، بحسب موقع "أخبار مصر" التابع للتلفزيون المص








أمرت السلطات القضائية في مصر بدفن الشاب الذي قُتل وتعرض للتمثيل بجثته من قبل أهالي قرية "كترمايا" اللبنانية، بعد اتهامه بقتل أربعة من سكان القرية، في الوقت الذي أفادت فيه مصادر رسمية بالقاهرة بأن الحكومة اللبنانية قدمت اعتذاراً رسمياً بشأن الأحداث التي أثارت غضباً عارماً في كلا البلدين.



وأفادت المصادر بأن جثة المواطن المصري محمد سليم مسلم، وصلت إلى القاهرة في وقت متأخر من مساء الاثنين، إلا أنه لم يكن أحد من أفراد أسرته موجود بالمطار لتسلمها، مما دفع مسؤولي المطار إلى حفظ الجثة في ثلاجة "مصر للطيران"، لحين قدوم أحد أقاربه لتسلمها.



وقرر النائب العام المصري، المستشار عبد المجيد محمود، الثلاثاء التصريح بدفن جثة "قتيل كترمايا"، مشيرةً إلى أن القرار جاء بعد انتهاء مصلحة الطب الشرعي من تشريح جثته، ومن المقرر أن تصدر مصلحة الطب الشرعي تقريرها خلال الساعات القليلة القادمة.



وذكر بيان صدر عن مكتب النائب العام أن وزارة الخارجية أفادت بأن كلاً من وزير الداخلية اللبناني ومدير عام قوى الأمن الداخلي، قاما باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق عدد من الضباط المسئولين عن عملية توقيف المواطن المصري القتيل، وذلك لـ"سوء تقديرهم للموقف الميداني، وعدم توفير الحماية اللازمة والكافية للمشتبه به، وهو ما أدى إلى قيام الأهالي الثائرين بخطفه من قوات الأمن وقتله ثم التمثيل بجثمانه."



كما أشار البيان إلى أن والدة القتيل، وهي مصرية الجنسية، ومتزوجة حالياً من لبناني بعد طلاقها من والد القتيل في عام 1974، "أفادت بوجود العديد من الثغرات في ملابسات توقيف نجلها، وأن هناك من لفق قضية القتل إليه"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.





وأوضحت النيابة أنه جاري التنسيق بين والدة القتيل ومحامية لبنانية، لتقديم دعوى قضائية تتضمن طلب توقيف كل الضالعين في جريمة القتل والتنكيل، ومتابعة سير القضية فيما يتصل بضلوع المواطن محمد سليم مسلم في قضية القتل التي كان مشتبهاً بها في ارتكابها من عدمه.



كما أمر النائب العام بمتابعة سير التحقيقات التي تجريها السلطات اللبنانية في الحادث، وطلب نسخة رسمية منها للوقوف على النتائج التي تسفر عنها لتحديد المسئولية الجنائية.



على الصعيد ذاته، قدم وزير العدل اللبناني، إبراهيم نجار، اعتذاراً للشعب المصري عن مقتل مواطن مصري والتمثيل بجثته في البلدة اللبنانية، بعد الاشتباه بارتكابه جريمة قتل استهدفت 4 أشخاص من سكان البلدة.



ونقل بيان صادر عن مكتب الوزير قوله، خلال استقباله مساعد وزير الخارجية المصري للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، محمد عبد الحكم، إن "اللقاء شكل فرصة لأن أقدم بصفتي الشخصية اعتذاراً للشعب المصري والحكومة المصرية، عن ردة الفعل التي حدثت في كترمايا، والتي ما كانت لتحدث لولا الجريمة الشنعاء الفظيعة."



من جانبه، قال عبد الحكم: "نحن نثق ثقة كاملة بوزير العدل والقضاء اللبناني، وواثقون بأنه سيتم تطبيق القانون اللبناني في هذا الشأن"، كما تقدم بالعزاء لأهالي الضحايا الأربعة في الجريمة "التي أدانتها مصر بقوة"، مضيفاً قوله: "نحن نتطلع إلى تطبيق القانون اللبناني في شأن المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة الثانية، وتقديمهم للقضاء"، بحسب موقع "أخبار مصر" التابع للتلفزيون المصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alomah.4ulike.com
 
بيروت تعتذر ولا أحد باستقبال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: