الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 أيمن نور : جميلة في إجازة زوجية.. و أنا في انتظارها بالبيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعلان



ذكر
عدد الرسائل : 16910
الموقع : جريدة الامة
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: أيمن نور : جميلة في إجازة زوجية.. و أنا في انتظارها بالبيت   السبت 17 أبريل 2010 - 6:12






نختلف مع أيمن نور وما يطرحه.. ونري انه سياسي بدرجة مناور، حقق خطوات مهمة.. ولديه ميول للصعود السياسي قد يراها مشروعة وقد نراها علي عكس ذلك.. والآن يقف أيمن نور في زاوية من المشهد السياسي المصري.. يعلن انه ينتمي لقبيلة المعارضة، ويلعب وحده طوال الوقت.. يهوي الظهور في كل الأحداث السياسية، ويستبعد الجميع عندما تركز عليه الكاميرات.. ربما احتاج حوارنا مع أيمن نور الي جرعة كبيرة من الصراحة وجرعة أكبر من التفاهم.. والي نص الحوار.

< هل تري أن ظهور الدكتور محمد البرادعي حرق أيمن نور سياسيا؟

- إذا كان هذا صحيحا فأدعوكم لرؤية مشهد خروجي من السجن والاهتمام الإعلامي بالحدث وما يحدث الآن بإعلان ترشيح البرادعي.. سنلاحظ أن القضية مرتبطة بالحدث، فنفس البرامج التي استضافت البرادعي استضافتني بنفس القوة واستمر هذا الأمر لشهور طويلة.. فلا يوجد تنافس بيني وبين البرادعي، وحتي ما حدث من زيارتي للسيد البدوي والحسين لم تكن إلا مصادفة جيدة.. وبالنسبة لشخصيته فهو شخص محترم اعلن ترشيحه لإحداث تغيير وهو شيء مشترك بيننا.. لكن احتمالية ترشيحه للانتخابات ضعيفة جدا، لأنه إذا تغيرت الشروط.. لن يشارك أحد سوي الإخوان.. وحتي اذا سمح النظام بمشاركته، فمن المفيد أن يتنافس اثنان من المعارضة أو اكثر امام مرشح الوطني، لأن هذا يؤكد ان مصر ثرية ولديها مرشحون علي المنصب، أما إذا قررت المعارضة اختيار شخص واحد فقط، فأنا مستعد للتنسيق فيما بيننا.. والدليل علي ذلك انه عندما جاءني صلاح دياب في 2005 لعقد جلسة تنسيق مع نعمان جمعة قبلت لكنه رفض.

< تتحدث عن الحواجز التي سيلاقيها البرادعي عند ترشيحه، وتنسي أن لديك مشكلات قانونية في الترشيح.. فكيف ستحل هذا اللغز؟

- الحكومة تستند في منع ترشيحي الي نص قانوني مهجور أقر في 1937 ولم يطبق علي أحد.. بالإضافة الي احكام المحكمة الدستورية التي طعنت في هذا النص وبالتالي فهو في حكم العدم وساقط.

< هل لديك قاعدة جماهيرية تؤهلك للترشيح في رئاسة الجمهورية.. فجمعية البرادعي قالت إنها لن تعلن عن مرشحها إلا إذا كان لديها مليون توقيع من القاهرة والمحافظات؟

- بضحكة مكتومة رد أيمن نور وقال : انا متواضع عما طرح.. فأنا لدي 650 ألف صوت انتخابي وليس مليون توقيع علي الإنترنت.. ولذلك سأبدأ من هذه النقطة وفقا لأرقام الحكومة، وليس معني انني لدي مليون توقيع علي الانترنت، أن ربع هذا العدد سيذهب الي صندوق الانتخابات.

< لكن الأوضاع تغيرت كثيرا.. بظهور شخص مثل البرادعي فهل سيظل من دعموك في انتخابات 2005 خلفك حتي الآن؟

- بعد خروجي من السجن ايقنت أن لدي أضعاف هذا الرقم، ومن اختارني في المرة الأولي سيصر علي اختياره ولذلك استطيع أن اقول إن حزب الغد هو التيار الثاني بعد الإخوان المسلمين من حيث الانصار والتأثير في الشارع.

< كيف تري أن حزبك بامكاناته الضعيفة يلي الاخوان المسلمين في الشعبية والتأثير؟

- أنا أري انه التيار الثاني الذي يتمتع بقبول واسع في الشارع والحكم بيننا هو صندوق الانتخابات.

< كيف يري أيمن نور موقعه من المعارضة هل أنت وحدك أم داخلها؟

- أنا أنتمي بقلبي وبعقلي ومشاعري إلي قبيلة المعارضة منذ أكثر من 30 سنة، وأنا أمثل حزب الغد الذي يتحالف مع أكثر من عمل جبهوي مثل الحركة المصرية ضد التوريث التي أسستها والتي اندمجت في الجمعية المصرية للتغيير.

< هناك مسافة بينك وبين المعارضة نشعر أحياناً أنها مرضية للطرفين؟

- كان خياري أن دوري مجرد مساهم وشريك ولم يكن لدي رغبة في ممارسة دور قيادي رغم أنني دعوت إلي تأسيس بعض الحركات التي شاركت فيها جميع القوي السياسية دون استثناء لكني أعتبر أن دوري أن أنسحب إلي الخطوط الخلفية.

< هل كان بعدك عن قيادة حركة المعارضة مريحاً لكل الأطراف؟

- لم يكن مطروحاً في يوم من الأيام أن اتولي موقعاً قيادياً في كفاية ولكن تربطني بالحركة التي شاركت في تأسيسها علاقات شبكية وليست تنظيمية ولهذا نتخذ أحيانا مواقف متشابهة ولكنها لن تدفعني إلي أن أترك مشروعي السياسي وأندمج فيها.

< نعرف أن علاقاتك ببعض رموز المعارضة في مصر ليست علي وفاق دائم.. وربما كشف الخلاف الذي كان بينك وبين عبدالحليم قنديل عن جزء منها.

- بالنسبة لحالة عبدالحليم قنديل فهي حالة خاصة جدا.. فهو بلدياتي وبيننا ود قديم رغم اختلاف الاجيال.. لكنه أخذ موقفاً مني عند تأسيس الحركة المصرية ضد التوريث لأنه ظن أن هذه الحركة ستكون بديلة لكفاية حتي تدخل بيننا حمدين صباحي ونجح في الصلح، حتي فوجئت بهجومه عليّ بسبب زيارتي لأمريكا بطريقة غير لائقة، وذهبت اليه وقابلته في «جروبي» لإطلاعه علي الدعوات التي تلقيتها من جامعات ومؤسسات محترمة.. ومع ذلك عندما قابلته قال لي إن ما حدث غير صحيح بالمرة.

< ظلت قضية علاقتك بأمريكا من القضايا الشائكة التي توجه لحزب الغد ولك دائما.. ما سبب ذلك؟

- الحكومة تستند في منع ترشيحي إلي نص قانوني مهجور.. لا يوجد لدينا أي شيء مشين.. فالسياسي لابد أن يكون لديه قدر من الانفتاح في الداخل والخارج إذا كان سيقدم نفسه بديلا للنظام، ففي انتخابات 2005 كانت النقيصة التي كانت توجه لنا هي اين نحن من العلاقات الدولية للرئيس مبارك.. في نفس الوقت الذي قدم برلمانيو 27 دولة أوروبية احتجاجات علي حبسي رد ابوالغيط وقال إنهم اصدقاء أيمن نور.. وهذا الكلام يعني أن لنا ثقلاً دولياً كما يستدعي هذا الكلام أن يحضرني ابوالغيط لإعطائه محاضرات في السياسة الخارجية.. وبالنسبة لأمريكا، فليس لدينا تحفظات في التعامل مع الأمة الأمريكية ولكن هناك بعض التحفظات علي التعامل مع الإدارة الأمريكية وهي تحفظات ليست نهائية..

< هل ضغطت علي جميلة اسماعيل حتي تذهب الي البيت الأبيض، خاصة أنها تعرضت لضغوط كثيرة بسبب هذه الزيارة؟

- هذه الواقعة يختلط فيها الحق بالباطل، انا كنت في سجني وتلقت جميلة اسماعيل بعض الدعوات للقاء ببوش ضمن وفد نشطاء حقوق الانسان في العالم، في نفس الوقت الذي أعددت فيه مذكرة للانتهاكات التي تعرضت لها في سجني للعرض علي الأمم المتحدة.. فجاءت إليّ وهي مرتبكة لتسألني عن قبولها دعوة البيت الابيض، فهي لم تكن معترضة علي مبدأ الذهاب الي امريكا من الاساس، فطرحت عليها عدة اسئلة منها ما نوع المقابلة ومن الحاضرون وما مدتها بالضبط وهل لديها كلمة ام حضورها سيكون شرفيا؟.. وبعدها اقتنعت بضرورة سفرها لتوصيل رأينا فيما يحدث، وفي هذا اللقاء هاجمت جميلة اسماعيل بوش بشكل حاد ولم تحمل أي خطاب مني او رسالة.. وعن الذين عارضوا سفرها، فلا يوجد احد عارض هذا السفر سوي محام يدعي " امير سالم" وهو لديه توجهات سياسية حر فيها وليست ملزمة لنا.

< بعد خروجك من السجن، أصدرت قراراً بإعدام جميلة اسماعيل من الحياة السياسية خاصة أنها أدارت الحزب بشكل جيد كما أدارت قضيتك بشكل رضا عنه الناس جميعا.. فهل شعرت أنها تنافسك؟

- الحقيقة هي العكس تماما، فجميلة من قبل خروجي وهي تقول لي إنها تحتاج الي استراحة.. لأنها مليئة بالمتاعب وطلبت هذه الإجازة بإصرار.. لأنها رفضت التعامل مع بعض الشخصيات الذين أري انه لا يوجد بينهم وبيني أي مشكلات. وانا مقدر لها ذلك، فهي شخصية نقية ولديها مواقف حادة، ولذلك اعلنت انها ستأخذ استراحة.. باعتبارها زوجة وزميلة في الحزب.

< هل لا تزال جميلة اسماعيل زميلة في الحزب، خاصة بعدما اعلنت أنها ستمارس العمل السياسي في جمعية البرادعي فقط؟

- بالطبع هي لا تزال زميلة في الحزب حتي الآن.

< وصلت لدينا معلومة انه تم الانفصال الرسمي بينكما منذ شهور وبسرية تامة لدي مأذون في منطقة عابدين؟

- هذا لم يحدث علي الإطلاق.. جميلة اسماعيل في اجازة زوجية حتي الآن، ولا أزال انتظرها حتي الان في بيتنا. من لديه وثيقة علي الطلاق فليخرجها.. وما حدث أن بيننا خلافاً، فأنا لست ملاكاً. ومن المشين أن اكون طلقتها واقول عكس ذلك.. وإذا أصرت علي الطلاق سننفصل ولو تمسكت بحالة الاجازة الزوجية فلها الحق في ذلك..

< هل ضغطت عليها سياسيا من قبل، كما حدث في انتخابات الشوري؟

- لم يحدث علي الإطلاق.. وترشحيها يؤكد استقلاليتها التامة في هذه القضايا، وبالنسبة لانتخابات الشوري، فما حدث ان كلا من فتحي سرور وكمال الشاذلي ومحمد إبراهيم سليمان ويوسف والي اجتمعوا بي لإقناعي بضرورة تنازل جميلة اسماعيل وكانت الرسالة هي ان الرئيس غاضب من ترشيحها في مواجهة زعيم الاغلبية محمد رجب.. وقلت لهم إنها مرشحة تسمي جميلة اسماعيل ولديها الحق في الترشيح، فقال احدهم إنها زوجتك ويجب ان تضغط عليها، فقلت لهم ولذلك لن اضغط عليها.. فلا يمكن أن اضع وجهي في وجهها بعد ذلك. ولذلك سأبلغها بما قيل.. واذا قررت المشاركة في الانتخابات سأساندها في معركتها.

< نري أن الغد حزب خارت قواه ولم يعد هناك سوي اسم أيمن نور.. ما رأيك في ذلك؟

- حزب الغد تأثر بشدة بسبب سنوات سجني وكان في حاجة إلي إعادة ترتيب أوراقه وبناء قواعده الحزبية وهو ما نتداركه الآن في زيارات طرق الأبواب التي أنجزنا منها 300 زيارة في 400 يوم فقط وهي جزء من مشروعي السياسي لحزب الغد ولحملتي للترشيح علي موقع الرئاسة والدعوة لفكرة التغيير.

< وما محصلة هذه الزيارات؟

- هذه الحملة هي الأولي من نوعها منذ زيارات حسن البنا ومصطفي النحاس إلي قري ومدن مصر، وهي جولات فكرتها التواصل مع الناس نمشي في الشوارع ونعمل تجمعات صغيرة 100 أو 200 فرد ونفتح حوارات عن فكرة التغيير وأعتقد أن هذه الحملة كانت ستتأثر لو نشطت في أي عمل جبهوي في القاهرة، وهو مشروع يستحق التفرغ.

< وهل هناك نتائج ملموسة لهذه الزيارات؟

- قبل حواركم كان معي شباب من جامعة عين شمس بسبب مرورنا فقط بالقرب من الجامعة في إحدي جولاتنا، وهناك زيادة في عضوية حزب الغد أو عضوية الحملة الرئاسية أو التفاعل علي مجموعات الغد علي الفيس بوك بالإضافة إلي أننا نرصد التأثير من حجم الاتصالات التي تأتينا.

سألنا نور عما يمكن أن تسببه حركته من إزعاج لزملائه في المعارضة، قال «بمرارة»: لا أعرف هل هذا هو قدري أم اختياري.... كنت في قلب الأحداث دائماً مما جعلني مثار جدل دائم، أنا جمعت بين السياسة والصحافة وحظيت برعاية فؤاد سراج الدين رئيس حزب الوفد ومصطفي شردي رئيس تحرير جريدته والاثنان صنعا نجوميتي في السياسة والصحافة لم يكن لديهما أية احقاد سياسية أو مهنية.

ثم تذكر أيمن نور قضية التعذيب في السجون التي وضعته في دائرة الأضواء بعد أن تسبب في تحويل 44 ضابطاً من قيادات مباحث أمن الدولة إلي المحاكمة، والذين دخلوا قفص المحكمة بينما كان نور يتلقي التهاني من المحامين والصحفيين.

< كنت أحد النواب اللامعين والمقربين من النظام الحاكم رغم وجودك في المعارضة وحصلت علي أكثر من 1600 وظيفة من خلال الحكومة؟

- موضوع الوظائف بسيط جداً، فهناك وزراء يثقون جيداً أنني لن أبيع تأشيرتهم أو أعطيها لأقاربي، أما علاقتي الجيدة بالنظام فتعود إلي أنني أعارض سياسات وأحتفظ بصداقات واسعة أيضاً مع وزراء وسياسيين في الحزب الوطني.

< وهل علاقتك الجيدة جعلتك أحد المرشحين لتأسيس حزب مع جمال مبارك نجل الرئيس؟

- حكاية حزب جمال مبارك حقيقية وغير حقيقية وتستحق أن تروي، فقد سافرت إلي لندن لدراسة تجربة توني بلير الذي أعاد حزب العمال إلي الحكم في 9 أشهر وعرفت بعدها أن جمال مبارك وأحمد عز كانا يزوران الحزب لنفس السبب، وقد كتبت تأثيرات هذه الزيارة في 21 مقالاً باسم «الطريق الثالث » في جريدة «الوفد» حتي أوقف فؤاد سراج الدين نشرها وقيل وقتها إنني أؤسس حزباً ليبرالياً جديداً، ثم فوجئت أثناء لقاء مع وزير في الحكومة يقول لي «ما تاخد جمال معاك في الحزب الجديد» سألته «جمال مين؟» قال «جمال مبارك دا شاب كويس وعنده طموح سياسي» فقلت «ربنا يسهل» وبعد هذا اللقاء بأيام فوجئت باتصال من وزير اخر يسألني «متصلتش ليه بجمال؟» قلت «جمال مين؟» قال «جمال مبارك هو مش الوزير كلمك» قلت «ربنا يسهل» ثم فوجئت بأحد زملائي في المجلس يسألني نفس السؤال؟

< وهل اقتصر الأمر علي هذه الحوارات الجانبية؟

- كان الأمر أكثر خطورة من ذلك فقد فوجئت بثورة كمال الشاذلي ويوسف والي واجتمعا بي في حجرة خاصة وسألاني عن حكاية انضمام جمال للحزب الجديد وقالا جمال هيخش الحزب الوطني؟

< هل يمكن أن تكون ثورة الاثنين بسبب مجرد حوارات ثنائية؟

- كنت قد نظمت عشاء في منزلي كان من المفترض أن يحضره رياضيون وفنانون وسياسيون لم يحضر منهم سوي حسام بدراوي وسامح عاشور وطلعت القواس، ومن الواضح ان أحداً ادعي ان جمال مبارك حضر اللقاء.

< وهل توقف الأمر عند هذا الحد؟

- حضرت إلي رئاسة الجمهورية بصحبة ياسين سراج الدين للسلام علي الرئيس عقب حادث بورسعيد وجلست بجواره فرآنا جمال مبارك فجاء للسلام علينا وتبادل حديثاً ضاحكاً معنا ثم فوجئنا بطلعت القواس يصرخ فينا بأعلي صوته " خلصونا بقي اعملوا الحزب وخلصونا" فشعرنا بالإحراج الشديد فقد سمع كل أعضاء المجلس صوته وقال جمال مبارك له أيمن في الوفد وانا دخلت الحزب الوطني وكانت هذه هي المرة الأولي التي أعلم فيها نبأ انضمامه للحزب.

< ثم خرجت أنت من حزب الوفد؟!

- عندما توفي فؤاد سراج الدين علمت بأن أيامي في الوفد معدودة بسبب صراع الأجيال وأحقاده، وتخيلوا أن نعمان جمعة قبل أن يسافر لأداء العمرة أتي لي في منزلي وهو جاري وقال لي أن أحلف أنني لن آخذ الحزب منه أثناء سفره وأصر علي ان أحلف فحلفت أنني لن أخذ الحزب سواء أثناء سفره أو بعدها بخمس سنوات فقال كده كفاية قوي، وعندما طرح شعار المائة نائب في مجلس شعب 2000 حاولت من خلال أصدقائي النواب ان نكون هيئة برلمانية فدعوت 22 نائباً مستقلاً إلي سحور في منزلي واتصلت بنعمان جمعة حتي يحضر توقيعهم علي عضوية الوفد فتعلل بإسهال أصابه حتي اقتربت الساعة من الواحدة صباحاً لأكتشف أن عنوان جريدة الوفد في اليوم التالي أن الوفد لن يقبل انضمام المستقلين إليه ولو جاءوا علي بطونهم زاحفين.

فقلت لهم «خلاص أنا هأسس حزب جديد».

< ولماذا كان الدكتور نعمان يريد التخلص منك كما تشير؟

- يكفي للإجابة عن هذا السؤال انني عرفت أن نعمان قال إن مسئولاً رفيع المستوي اتصل به لتهنئته علي قرار فصلي من الوفد الذي حدث عقب واقعة النواب بشهور كنت فيها قد حصلت علي 168 صوتاً أثناء ترشيحي علي موقع وكيل مجلس الشعب في مواجهة الدكتورة آمال عثمان، وهي أصوات تزيد علي نسبة الثلث التي تمكنني من الترشيح علي الرئاسة حسب مواد الدستور قبل التعديل، وقد علمت أن قرار فصلي كان بالتنسيق بين نعمان جمعة وقيادات كبيرة في الدولة.

< هل يمكن أن نسألك عن مصادر دخلك؟

- ليس من حقك بشكل كبير ولكن يمكن تقسيم مصروفاتي في شقين يخص أحدهما تمويل حملتي لطرق الأبواب وهذه سهلة للغاية فأنا لا أتحمل منها سوي مواصلاتي اما بقية المصروفات فتتحملها المحافظات والتي يمكن أن تتحمل نفقات سفري أيضاً، أما مصروفاتي الشخصية فأنا أعيش من بيع ممتلكاتي وميراثي من أبي وأمي.

< هل تشعر بالتضييق أحياناً؟

- أحب أن أقول لك إن صاحب إحدي القنوات الفضائية جاء إلي منزلي للاتفاق علي تقديمي لبرنامج بـ 10 آلاف جنيه في الحلقة وأثناء وجوده تلقي مكالمة من أحد قيادات الداخلية سمعت منها "الحلقة مسجلة وهتشوفوها طيب ربع ساعة وأكون عندكم... طب خمس دقايق بس" واستأذن في الانصراف علي ان يعود بعد ساعة، ولم يعد، كما طلبت مني احدي الجامعات أن أدرس فيها للعام القادم فطلبت التدريس خلال السنة الحالية وقبل أن يحين الموعد المحدد لتوقيع العقد اتصلت بي مديرة العقود وقالت لي إن هذه الجامعة ستعد لي خطاب شكر بسبب خدماتي للجامعة، فظننت أنها تسخر مني فأكدت لي ان كافة مشكلات هذه الجامعة مع محافظة 6 اكتوبر ووزارة التعليم العالي قد انتهت مقابل عدم تشغيلي.

< وهل يقتصر التضييق علي هذا فقط؟

- أنا ممنوع من بيع ممتلكاتي بسبب وجود أوامر للشهر العقاري بعدم تسجيل العقود التي أكون طرفاً فيها فأضطر إلي البيع لأقاربي بنصف الثمن وأحياناً بربع الثمن، لكن هذا التضييق الكامل لم يمنع من تواصل الناس معي بشكل انساني.. فبعد إعلان بعض اعضاء الغد اننا نجمع تبرعات من اجل تنفيذ مشروعاتنا وانشطتنا.. فوجئت برجل يطرق بابي ليحاول اقناعي بأنه زميلي في السجن، وانني كلفت زوجتي بدفع مبلغ «كفالة».. وترك لي ظرفاً به 5 آلاف جنيه ورحل.. وبعدها بفترة فوجئت بسيدة من عائلة كبيرة في المنصورة.. تأتي إليّ لتعرض قضيتها لأتولي الدفاع عنها.. ورفضت اعطائي ملف القضية إلا اذا استلمت الدفعة الأولي من الاتعاب.. فاضطررت لقبول القضية ودفعة المقدم.. وعندما بدأت قراءة اوراق القضية.. اكتشفت انها قديمة وتم الحكم فيها.. وان السيدة حضرت لمساعدتي.. وفي هذا الوقت كان ابني يحتاج إلي دفعة من مصاريف المدرسة، فأعطيت له الظرف الذي تركته.

< كيف تري فكرة الرقابة الدولية؟

- أنا بالطبع مع الرقابة الدولية وقد سبق وشاركت كمراقب دولي في انتخابات سيراليون كما شاركت مصر بوفد رسمي لمراقبة انتخابات فلسطين، والرقابة الدولية لا يرفضها إلا مزور.

< هل ستقدم جهداً لتوحيد قوي الرقابة الداخلية التي تمزقت في انتخابات 2005؟

- أتوقع أن هناك قانوناً سيصدر خلال الشهور القادمة يعطي للمجلس القومي لحقوق الإنسان حق منح الرخص والموافقات للجمعيات الأهلية لمراقبة الانتخابات وولاء المجلس القومي معروف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alomah.4ulike.com
 
أيمن نور : جميلة في إجازة زوجية.. و أنا في انتظارها بالبيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: