الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 عملية فيسلا – أودر الهجومية: فتح الطريق الى برلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اهم الانباء



ذكر
عدد الرسائل : 1388
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: عملية فيسلا – أودر الهجومية: فتح الطريق الى برلين   الإثنين 9 نوفمبر 2009 - 4:27

05.11.2009 آخر تحديث [15:52]
عملية فيسلا – أودر الهجومية تمثل الهجوم الاستراتيجي للقوات السوفيتية في الجانب الايمن للجبهة السوفيتية الالمانية في الفترة ما بين 12 يناير/كانون الثاني و3 فبراير/شباط عام 1945. وشاركت في العملية قوات الجبهة البيلوروسية الاولى بقيادة المارشال جوكوف والجبهة الاوكرانية الاولى بقيادة المارشال كونيف. واسفرت العملية عن تحرير اراضي بولندا من القوات الالمانية غربي نهر فيسلا والاستيلاء على رؤوس الجسور على ضفة نهر أودر الالماني التي انطلق منها فيما بعد الهجوم السوفيتي على برلين. واتصفت العملية بوتائر عالية لتقدم القوات، أي ما يعادل 20 - 30 كيلومترا كل يوم. واجتازت القوات السوفيتية خلال العملية 7 خطوط دفاعية المانية محصنة، بالاضافة الى انها عبرت نهرين كبيرين.

واجه الجيش الالماني بحلول عام 1945 مشاكل جدية على طول الجبهة السوفيتية الالمانية، حيث انخرط الجيش الالماني في اشتباكات عنيفة مع وحدات الجيش السوفيتي في بروسيا الشرقية والمجر. واحتلت القوات السوفيتية منطقة حقول النفط الرومانية بلويشتي. واستمر انسحاب القوات الالمانية في الجبهة الغربية. وتواصل القصف الجوي للحلفاء مما الحق اضرارا فادحة بالاقتصاد الالماني . واستنفدت عمليا القوى البشرية في المانيا. وبالرغم من كل ذلك فان الجيش الالماني شن في ديسمبر/كانون الاول عام 1944 الهجوم الاستراتيجي على قوات الحلفاء في الجبهة الغربية الذي يمكن اعتباره محاولة ألمانية اخيرة لتغيير سير الحرب العالمية الثانية لصالح الرايخ الالماني. واضطرت القيادة الالمانية الى نقل القوة البشرية والمعدات والامدادات الى 3 جبهات بينها المجر وبروسيا الشرقية والجبهة الغربية، الامر الذي أدى الى إضعاف الجبهة التي مرت بنهر فيسلا في بولندا، والتي اتصفت باستقرارها منذ سبتمبر/ايلول عام 1944.

لقد واجهت القوات السوفيتية في بولندا بحلول عام 1945 ثلاث مجموعات للجيوش الالمانية التي ضمت 28 فرقة ولوائين بتعداد 400 الف جندي و5 آلاف مدفع وهاون و1200 دبابة و600 طائرة. وقد انشأ الالمان بضع مناطق دفاعية محصنة، بينها مناطق مودلين ووارشو ورادوم وكراكوف وبريسلاو وغيرها. اما الجبهتان الروسيتان فضمتا 16 جيشا للمشاة و4 جيوش للدبابات وجيشين جويين بتعداد 1.5 مليون جندي و37 الف مدفع و7000 دبابة و5 آلاف طائرة.

بدأ الهجوم السوفيتي في الجبهة البولندية في 12 يناير/كانون الاول عام 1945 . وفي الوقت نفسه انتقلت الى الهجوم قوات الجبهتين البيلوروسيتين الثانية والثالثة بقيادة الجنرال روكوسوفسكي والجنرال تشيرنياخوفسكي في بروسيا الشرقية، الامر الذي اضطر القيادة الالمانية الى ايقاف العمليات الحربية في الجبهة الغربية ونقل الامدادات الى الجبهة الشرقية من بروسيا الشرقية. لكن القوات السوفيتية اخترقت الجبهة شمالي وارشو وأجبرت الالمان على الانسحاب السريع لتفادي الحصار. وتم تحرير وارشو من القوات الالمانية في 17 يناير/كانون الثاني عام 1945 . و لم تجد الوحدات السوفيتية في المدينة الا الانقاض والرماد. وبقى في وارشو 160 الف نسمة من مجموع السكان الذين كان قد بلغ تعدادهم قبل وقوع الحرب المليون و300 الف نسمة.

في 18 يناير/كانون الثاني انهارت الدفاعات الالمانية على طول 500 كيلومترمن الجبهة. واندفعت القوات السوفيتية الى عمق الاراضي البولندية مطاردة العدو المنسحب بسرعة، لتصل في 19 يناير/كانون الثاني الى حدود ألمانيا، مما اضطر القيادة الالمانية الى ان تنقل بسرعة بضع قوات اضافية من مناطق المانيا الداخلية، في محاولة لاستعادة الوضع الى وضعه السابق. لكن كل تلك المحاولت باءت بالفشل حين اجتازت قوات الجبهة البيلوروسية الاولى منطقة بوزنان الدفاعية وحاصرت يوم 25 يناير/كانون الثاني 60 الف جندي الماني داخل المدينة.

في الفترة ما بين 22 يناير/كانون الثاني و 3 فبراير/شباط وصلت القوات السوفيتية الى نهر أودر الالماني واستولت على بضعة رؤوس جسور على ضفته الغربية في مناطق شتيناو وبريسلاو وكيوسترينا.

ادى نجاح عملية فيسلا – اودر الهجومية الى الاندحار الكامل ل 35 فرقة معادية. بالاضافة الى 25 فرقة المانية اخرى خسرت 50 – 75 % من أفرادها. كما تم أسر 150 الف جندي ألماني. ومن اهم نتائج العملية بلوغ القوات السوفيتية المشارف البعيدة لمدينة برلين ومحاصرة قوة المانية كبيرة في كل من حاميتي بوزنان وبريسلاو.

وبينت العملية ان القوات الالمانية غير قادرة على خوض عمليات حربية ناجحة بعدة جبهات في آن واحد . كما انها بشرت بهزيمة مؤكدة لالمانيا في الحرب العالمية الثانية. ومهدت العملية السوفيتية الهجومية الظروف الملائمة لاستعادة كيان الدولة البولندية.

اما خسائر الجيش السوفيتي الناجمة عن تلك العملية فبلغت 44 الف جندي قتيل و 116 الف جندي جريح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عملية فيسلا – أودر الهجومية: فتح الطريق الى برلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: