الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية

صحيفة- يومية-سياسية -ثقافية-رياضية-جامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  أول علم غير تركي يرفع داخل ميدان تكسيم الان هو العلم المصري...
الأربعاء 5 يونيو 2013 - 22:25 من طرف new

» رجل المرور الراقص
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:44 من طرف new

» القمر الأزرق
الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 1:41 من طرف new

» بالأسماء.. "عصابة" مليارديرات ونواب الإخوان التي ستقود "مرسي" إلي مصير المخلوع
الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 من طرف new

» التاريخ الأسود للإخوان: يلعبون على كل الحبال ودبروا لاغتيال عبد الناصر و لم يقدموا شهيدا واحدا
الأحد 8 يوليو 2012 - 4:10 من طرف new

» هل هذا زمن «الإسلاميين»؟
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 2:43 من طرف new

» الأسبان أبطال يورو 2012
الإثنين 2 يوليو 2012 - 11:08 من طرف new

» فضيحة ثقيلة لهيلاري كلينتون ومساعدتها المسلمة بعلاقة جنسية مثيرة
الأحد 1 يوليو 2012 - 16:25 من طرف new

» العاصفة (ديبي) تهدد فلوريدا
الجمعة 29 يونيو 2012 - 3:58 من طرف new

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 قصة المهاجرين الروس في تونس.. الذاكرة والقبور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اهم الانباء

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1388
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: قصة المهاجرين الروس في تونس.. الذاكرة والقبور   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 9:14

2009 آخر تحديث [09:20]
بعد الثورة البلشفية في روسيا عام 1917 وانتصار البلاشفة في الحرب الأهلية أضطر افراد بقايا قوات الحرس الابيض المناهض للسلطة الجديدة للرحيل عن وطنهم مع عائلاتهم نحو المجهول. وبدأت رحلة مجموعة من هؤلاء الضباط من مدينة سيفاستوبل وعبرت البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط وصولا إلى شمال أفريقيا وتحديدا إلى شواطىء بنزرت التونسية في سنة 1920.

من بين هؤلاء النازحين وصلت اناستاسيا شيرنسكايا ابنة الستة اعوام لتستقر في هذه المدينة على مدى 89 عاما قضتها تراقب امواج البحر الذي حملها الى ارض غريبة باتت مع مرور الوقت وطنا لها.. وتزوجت هنا وأنجبت 3 أطفال.

امضت أناستاسيا حياتها تتنقل بوثيقة لاجئة حصلت عليها من الأمم المتحدة وقضت سنوات عمرها بانتظار العودة الى ربوع الوطن.. قرابة 80 عاما قضتها أناستاسيا الى ان استعادت جنسيتها الروسية.

انتهى عصر البلاشفة وعندما أصبحت العودة الى ربوع الوطن ممكنة، أدركت أناستاسيا انه لا يحق لها ذلك فهي الشاهد الأخير الذي سيكتب السطر الاخير من ملحمة الهجرة الروسية الى تونس والذي يرعى قبور من توفي في هذه البلاد دون أن يرى وطنه الأول مرة أخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة المهاجرين الروس في تونس.. الذاكرة والقبور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لجريدة الامة الالكترونية :: جريدة الأمة :: أخبار عاجلة اعداد جمال رمضان-
انتقل الى: